11.25.2009

مصر .. الجزائر.. السودان.. رايح جاى

على الرغم أنه ليس هناك حديث بين الناس فى مصر سوي التصرفات الهمجية للجزائريين فى السودان و تعديهم على المصريين و المصريات هناك إلا أن الأيام لم تكد تمضى كثيرا حتى كشفت النقاب عن دور بعض الاعلاميين والصحفيين و من يقولون عنهم انهم مفكرون و الذين فقدوا دورهم الحقيقي وانتماءهم لهذا الوطن بمحاولة الدفاع عن الموقف الجزائري في جريمة كشفت مدي الحقد والغل الذي يحمله الجزائريون لمصر‏..‏.‏أليس لنا أن نسأل: أين نخوة وشجاعة هؤلاء الذين يدافعون عن الجزائريين بعد كل ما حدث للجمهور المصري ؟‏! مخالفين لإتجاه الرأي العام المصرى.
و نتيجة لما حدث فى السودان فإننى أضم صوتي لكل المصريين الذين لايرغبون في وجود السفير الجزائري في مصرفيا ترى سيستجيب المسئولون لذلك مقدمين هدية العيد للرأى العام.. لا أظن

هناك تعليق واحد:

http://www.eg-girl.com يقول...

مشكووور اخووى موضوع جديد وتدوينه رائعه
بالتوفيق
http://www.eg-girl.com