4.15.2006

هجمة إرهابية على كنائس الإسكندرية Alexandria churches under attack

مازال حلقى مغتصا؛ و دليل تواطئ الأمن هو كثرة رواياته عما حدث بالأمس بالإسكندرية؛ فى تليفزيون الحكومة تسمع كلام و فى جرايد الحكومة تقرا كلام تانى؛ و أعتقد ان ذلك مقصودا للبلبلة و اعطاء التمام للإخوان بأننا نقف معكم فى سبيل اتمام الصفقة ؛ فافعلوا ما تفعلوه بالأقباط و اتركوا لنا التوريث
عموما أفضل أن تقرأ ما حدث عن طريق مدونة شاهد عيان هنا
http://jarelkamar.manalaa.net/node/273

هناك تعليقان (2):

magdi يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
magdi يقول...

SORRY THE CORRECT ADRESS
http://wakeup.to/computer