3.18.2006

أنفلونزا الطيور

مش ممكن اقدر أتجاهل الموضوع لحد دلوقتى وشوفوا الخبر
وفاة امرأة في مصر بأنفلونزا الطيور
أفاد التليفزيون المصري ظهور أول حالة اصابة بشرية بمرض أنفلونزا الطيور في البلاد.
وقال التليفزيون المصري إن امرأة توفيت بعد اصابتها بسلالة فيروس إتش - 5 إن 1 الذي يعتقد أنه المسبب لمرض أنفلونزا الطيور، إلا أن السلطات أرسلت بعدد من العينات إلى بريطانيا لاجراء مزيد من الفحوص والتحاليل عليها.
وأفادت الأنباء أن المراة التي كانت تقيم في محافظة القليوبية الواقعة شمال القاهرة، توفيت بعد أن اصيبت بحمى ونقلت إلى مستشفى الحميات في حي العباسية شرق القاهرة.
وكان مسؤولون مصريون قد نفوا أن تكون مياه النيل قد أصابها التلوث بفيروس إنفلونزا الطيور. وكانت هذة الأخبار قد تواترت وانتشرت بسرعة كبيرة مما أدى الى حالة من الفزع بين الموطنين.
وفي حديث متلفز أذاعه التلفزيون المصري أكد وزير الإعلام أنس الفقي إنه لا صحة لشائعة تلوث مياه النيل قائلا "إن خطر انتشار الشائعات أكبر من خطر انتشار فيروس المرض نفسه".
وفي لقاء مع بي بي سي العربية أكد محافظ الجيزة أن مياه النيل نظيفة وذلك من واقع متابعته للموقف وقال " نحن نشرب من المياه بشكل عادي وطبيعي".
وأضاف أن الإشاعة انتشرت بين الناس بشكل أثار الذعر مشيرا الى ان التلفزيون الرسمي اذاع تكذيبا لهذه الإشاعة.
وقال بوصفه متخصص في أمراض الدواجن الى جانب منصبه كمحافظ إن " تلوث مياه الشرب في حال إلقاء الطيور النافقة في النيل أمر غير وارد على الإطلاق لإنها تمر بعمليات تنقية بما فيها إضافة مواد تعقم مياه الشرب وإن مياه الشرب لا تخرج من محطات التحلية قبل تحليلها وذلك حتى في الظروف العادية".
تخلصنا من الطيور خوفا من الغرامة وليس العدوى مواطنة من ريف مصر
سخط في الريف
وقد أعربت سيدات ريفيات في مصر عن سخطهن إزاء القرارات التي اصدرتها الحكومة المصرية بفرض غرامة قدرها عشرة آلاف جنيه مصري على كل من يثبت قيامه بتربية دواجن في منزله.
واكدت هؤلاء النسوة لبي بي سي العربية أهمية الطيور في حياتهن حيث إن الاعتماد على لحومها كغذاء يعد أمرا أساسيا بالنسبة للأسر الريفية التي لا تستطيع توفير الأموال الكافية لشراء لحوم الذبائح الحيوانية خلافا "لمن يعيشون في المدن" على حد وصفهن.
وأضاف بعضهن أنهن سارعن إلى التخلص من الطيور على الرغم من تأكدهن من سلامتها خوفا من الغرامة وليس العدوى.
وأعربن عن سخطهن إزاء المتاعب الاقتصادية التي ستترتب على القرار خاصة مع تعسر الأحوال المادية لمعظم هذه الأسر. دعوة للتخلص من الطيور
وكانت الحكومة المصرية قد دعت الحكومة المصرية كافة المصريين الذين يربون دواجن وطيورا في منازلهم إلى ذبحها، وذلك في مسعى لوقف تفشي وباء انفلونزا الطيور الذي تفيد أنباء أنه ظهر في خمس عشرة محافظة حتى الآن.
كما أعلنت السلطات عن فرض حظر على نقل الدواجن بين المحافظات، ووسعت نطاق الإجراءات المفروضة أصلا على استيراد الطيور الحية وشددت ضوابط الحجر الصحي.

هناك تعليق واحد:

هاهاها يقول...

يا عم قول يا باسط.. شوف راى مدير المستشفى مش عارف يشخص المرض و بيجيب اللوم ع الست اللى ماتت بحجة انها ما قالتش انها بتتعامل م ع الطيور و طبيب الوحدة عالجها على انه التهاب فى الجهاز التناسلى.. و كأنهم لا يستطيعون التشخيص و تمييز الأعراض من بعضها.. يا وجعى
و العهدة على جريدة المصرى اليوم
راجع الرابط
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=10265